نشر في | 04.26.17

خلال جولة ميدانية موسعه  لمعامل شركة الاتحاد في بابل

 

الهيئة الوطنية للاستثمار.. القطاع الخاص يسعى لسد حاجة السوق المحلية من الصناعات الغذائية

أكد د.  سامي رؤوف الأعرجي رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار بأن محافظة بابل ستكون قاعدة لأنطلاق المشاريع الأقتصادية الكبرى بالصناعات الغذائية لما تحمله من مقومات أساسية من شأنها ان تنجح تلك المشاريع .

وقال خلال جولته الميدانية أمس الأثنين ( 24/4/2017 ) لمصنع تكرير السكر التابع لشركة الأتحاد للصناعات الغذائية ( القطاع الخاص ) في المحافظة بحضور عدد من السادة أعضاء مجلس النواب ومحافظ بابل ورئيس مجلس المحافظة وأعضاء الحكومة المحلية وعدد من المستثمرين بأن الأستثمار في القطاع الخاص أسهم وبشكل مباشر بتلبية جزء كبير من أحتياجات السوق المحلية ومفردات البطاقة التموينية من الصناعات الغذائية .

وأضاف الأعرجي أن أنشاء مثل هكذا مصنع في البلد هو أنجاز يفتخر به ويعد من المشاريع المهمة والكبرى في العراق وهو اللبنة الأولى لمشاريع الصناعات الغذائية بأستخدام التكنلوجيا الحديثة اضافة الى مراعاته المواصفات القياسية العالمية وحصوله على شهادة الأيزو وبما يضاهي مثيله من المنتوج المستورد ، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في أنعاش الأقتصادي الوطني من خلال توفير العملة الصعبة وتشغيل الأيادي العاملة والطاقات الشابة والأستفادة من خبراتهم وهذا هو ما تهدف اليه العملية الأستثمارية في العراق ونسعى لتحقيقه .

وكان الضيوف من السادة أعضاء مجلس النواب والمسؤولين في المحافظة قد أشادوا بدور القطاع الخاص في العراق ومحاولاته المستمرة لخلق قاعدة صناعية رصينة تسهم في دعم الأقتصاد الوطني من خلال المطالبات المستمرة والجادة من قبلهم لدعم وأسناد هذا القطاع بقرارات حكومية مهمة من شأنها تطويره وأعطائه فرصة حقيقية للمشاركة في بناء الأقتصاد .

وأطلع رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار على الخطوط الأنتاجية للمعمل التي أنجزته شركة ( BMA ) الألمانية مستمعا لشرح وافي من السادة المهندسين المشرفين على مراحل الانتاج في المعمل كلا حسب أختصاصه .

وكانت الهيئة الوطنية للاستثمار قد منحت أجازة أستثمارية لشركة الأتحاد للصناعات الغذائية (قطاع خاص) لأنشاء مصنع لتكرير السكر بكلفة  ( 250 مليون دولار ) وعلى مساحة ( 117 دونم ) وبدأت الشركة بالأنتاج الفعلي في عام 2015 كمرحلة أولى بطاقة أنتاجية تصل الى ( 3250 طن ) يوميا ً حيث تعاقدت الشركة مع وزارة التجارة لسد أحتياجات مفردات البطاقة التموينية بكمية ( 76 الف طن شهريا ً ) وبلغ عدد العاملين في المصنع نحو ( 2000 ) مهندس وفني ، ومن المؤمل تشغيل المرحلة الثانية منه بنفس الطاقة الأنتاجية نهاية العام الحالي والتي ستكون مهيئة للتصدير بعد سد أحتياجات السوق المحلية بشكل كامل .

وفي السياق ذاته منحت الهيئة الوطنية للاستثمار أجازة أستثمارية لنفس الشركة لأنشاء مصنع لتكرير الزيوت النباتية بكلفة ( 125 مليون دولار ) وبطاقة أنتاجية تصل ( 3200 طن يوميا ) وعلى مساحة ( 57 دونم ) وبما يساعد في دعم مفردات البطاقة التموينية وسد جزء من احتياجات السوق المحلية من هذه المادة .

Footer Social Icons Arabic