أدارة المشروع ترفع الطاقة الإنتاجية لمصنع الخرسانة الخفيفة (الاوتوكلاف)

أدارة المشروع ترفع الطاقة الإنتاجية لمصنع الخرسانة الخفيفة (الاوتوكلاف)

لمواكبة تقدم العمل الحاصل في مشروع بسماية السكني

أدارة المشروع ترفع الطاقة الإنتاجية لمصنع الخرسانة الخفيفة الاوتوكلاف

 

b7

باشرت ادارة مشروع مدينة بسماية السكني برفع الطاقة الإنتاجیة لمصنع الخرسانة مسبقة الصب (الاوتوكلاف) احد ابرز المصانع التي انشأتھا شركة ھانوا المنفذة للمشروع على ارض بسماية لتصل إلى (1063) متر مكعب في اليوم ، وذلك لمواكبة التقدم الحاصل في سير العمل في المشروع الذي يضع اللمسات الاخيرة للمرحلة الاولى من انجاز الوحدات السكنية.
مصدر في الشركة اوضح ان الخرسانة الخفيفة هي كتل خرسانیة خفیفة الوزن و ذات صلابة عالیة تتمتع بمقاومة فائقة للحرائق تستخدم كجدران داخلیة في الوحدة السكنیة لتفصل بین الغرف والحجرات ، مبينا ان تصاعد وتیرة العمل وازدیاد أعداد المباني والوحدات في المشروع دفع الشركة الى رفع الطاقة الإنتاجیة لھذا المصنع.
واوضح ان عملیة الإنتاج في هذا المصنع تتم وفق احدث تقنيات الصناعة وتتلخص بعدة مراحل ابرزھا تحضیر المواد الأولیة (الرمل، السمنت، الجیر) وطحنھا عن طریق ماكنة مع اضافة جرعات من مادة الانھیدریت لها تلیھا عملیة الخلط ، ومع بدء عملیة الصب یدخل الإنتاج مرحلته الأساس ، اذ یتم ذلك عن طریق صب قوالب جاھزة ذات مواصفات فنیة خاصة مرورا بعملیة المعالجة والتقطیع الأولي ، مشيرا الى ان المراحل النھائیة تتضمن دخول مادة البلوك الخفیف إلى أفران الاوتوكلاف لأغراض المعالجة النھائیة والتجفیف بالبخار، وبعد مرور ( 12 ) ساعة یصبح المنتج جاھزا للاستخدام بعد ان یتم إخراجه من الأفران لتتم تعبئته ونقله إلى منطقة الخزن.
هذا ومن المعروف ان مادة البلوك الخفیف تتفوق كثیرا على باقي المواد الخرسانیة التي تدخل في عملیة البناء من حیث سھولة حملھا ونقلھا ومقاومتھا العالیة للحرارة والبرودة والحرائق وما إلى ذلك من المیزات.