ادارة مشروع بسماية السكني تمدد العمل بالمشروع حتى منتصف الليل

ادارة مشروع بسماية السكني تمدد العمل بالمشروع حتى منتصف الليل

لضمان تسليم الوحدات السكنية بالتوقيتات المناسبة

ادارة مشروع بسماية السكني تمدد العمل بالمشروع حتى منتصف الليل

b2

قررت أدارة مشروع مدينة بسماية السكني زيادة أوقات العمل في المشروع لساعات متأخرة من الليل تصل الى منتصف الليل ، مؤكدة أنها اتخذت كافة التدابير اللأزمة لإنجاح هذا القرار وبما يؤدي الى زيادة نسب الانجاز المتحققة في انشاء الوحدات السكنية .

مصدر مسؤول في شركة هانوا المنفذة للمشروع بين ان سیاسة الالتزام بالتوقيتات التي تتبعھا الشركة تتطلب منھا الإیفاء بجمیع تعھداتھا أمام الشعب العراقي، من خلال مواكبة سیر العمل للجدول الزمني المقرر لإنجاز المشروع ، مشيرا الى ان الشركة تواصل أعمال تركیب القطع الخرسانیة في المباني السكنیة وأعمال الصب والرصف ودك الركائز وصب الأسس وأعمال التشطیب الأخرى لیلا ونھارا حرصا منها على تعویض أي تأخیر قد یطرأ على الجدول الزمني المرسوم.
وبخصوص البرج التسويقي في المدينة افاد المصدر انه وبعد انجاز تشیید الھیكل الخارجي، یجري العمل بوتیرة متسارعة في موقع تشیید البرج بغیة استكمال أعمال التشطیب بالتزامن مع اكتمال نصب منظومة الطاقة الشمسیة الخاصة به ، معربا عن شكره وتقديره لكل من ساھم ویساھم في انجاح ھذا المشروع من مؤسسات الدولة وفي مقدمتها الھیئة الوطنیة للاستثمار .

من جهة اخرى باشرت شركة ھانوا خلال العام الحالي بأعمال تشیید “البیوت الزجاجیة” أو ما یعرف ب “المظلات والمشاتل” التي من شأنھا توفیر كافة أنواع الشتلات والشجیرات والاشجار المزمع اعتمادھا في اعمال التشجیر وتنفیذ المساحات الخضراء داخل الأحیاء السكنیة في مدینة بسمایة ، ویقوم فريق متخصص من الشركة مع قسم التربة في جامعة بغداد بالإشراف على أعمال التنفیذ ومعایرة الجودة.

b3

هذا وتنفذ حالیا أعمال تشیید البیوت البلاستیكیة والمظلات بالقرب من موقع بناء المدینة على مساحة اجمالیة تقدر بـ( 49,500 ) م2 منھا نصب سبعة مظلات ضخمة بنوعین مفردة ومزدوجة تضمن عملیة تكیفّ النباتات وفقا لمراحل النمو ، فضلا عن تشیید ثمان بیوت بلاستیكیة أخرى لدراسة مختلف أنواع الشجیرات والاشجار، مع تخصیص مساحات محددة لزراعة شتى أصناف الثیل الأخضر وفحصھا لمعرفة مدى ملائمتھا للبیئة العراقیة.
الجدير بالذكر انه سیتم اعتماد منظومات سقي فریدة من نوعھا في المشروع تعتمد احدث التقنیات العالمیة وتكون على شكل شبكات مخفیة تمتد تحت سطح الارض وعلى طول المساحة الخضراء ، وسیتم التحكم بھذه المنظومات عن طریق جھاز تحكم بحیث یفُتح و یغٌلق حسب توقیتات علمیة مدروسة وحسب نظام الري المستخدم.