وفد إيراني اقتصادي رفيع المستوى برئاسة وكيل وزارة الإقتصاد والشؤون المالية رئيس هيئة الاستثمار والتعاون الاقتصادي الايرانية في ضيـافة الهيئــة الوطنيــة للإستثمار

وفد إيراني اقتصادي رفيع المستوى برئاسة وكيل وزارة الإقتصاد والشؤون المالية رئيس هيئة الاستثمار والتعاون الاقتصادي الايرانية في ضيـافة الهيئــة الوطنيــة للإستثمار

تمهيداً لإنعقاد اللجنة الإقتصادية العراقية – الإيرانية المشتركة

وفد إيراني اقتصادي رفيع المستوى برئاسة وكيل وزارة الإقتصاد والشؤون المالية رئيس هيئة الاستثمار والتعاون الاقتصادي الايرانية في ضيـافة الهيئــة الوطنيــة للإستثمار

خلال لقاءه أعضاء الوفد الإيراني رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار سالار محمد أمين يؤكد أهمية :-

🟣 إنشاء مدن صناعية مشتركة وإستغلال المواد الأولية والإمكانات البشرية الهائلة في البلدين .

🟣 إدارة الحدود والسيطرة على جودة البضاعة الإيرانية الداخلة للعراق بما يحفظ سمعة الصناعة الإيرانية الرصينة .

🟣 إعادة تفعيل الإتفاقية التجارية الثنائية بين البلدين .

أستقبل السيد رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار المهندس سالار محمد أمين اليوم الإثنين وفد رسمي رفيع المستوى من الجمهورية الإسلامية الإيرانية برئاسة السيد علي فكري موقر وكيل وزارة الإقتصاد والشؤون المالية ورئيس هيئة الإستثمار والتعاون الإقتصادي والوفد المرافق له .

وإستعرض خلال اللقاء العلاقات الثنائية العميقة في المجال الاقتصادي والاستثماري بين البلدين وما يجمع الشعبين العراقي والإيراني من أواصر إجتماعية ، ثقافية ، دينية تأريخية مشتركة تمثل عوامل قوة ودعم لتعزيز التعاون الإقتصادي المشترك .

وعبر السيد سالار محمد امين عن رغبة الجانب العراقي بالإستفادة من المعرفة الفنية والإمكانات التكنلوجية المتقدمة التي يتمتع بها الجانب الإيراني في مجالات إقتصادية مختلفة من بينها ( الصناعات الزجاجية ، المعدنية ، البتروكيمياوية ، التحويلية ، الميكانيكية وغيرها ) .

واكد أهمية تبادل الخبرات والمعارف بين البلدين من خلال فتح المعارض الدائمة وغير الموسمية في المحافظات العراقية والإيرانية وبما يؤسس لمعرفة تفصيلية دقيقة لتلك القطاعات كصناعة السيارات والصناعات الإنشائية والكيميائية وغيرها من الصناعات المهمة مع فتح دورات لإدارة الترويج والأعمال .

واعرب عن امله أن تسهم اللجنة العراقية الايرانية المشتركة بتقديم الدعم اللازم للقطاع الخاص والشركات ورجال الأعمال والإستثمار بين البلدين والذين يمكن من خلالهم تجاوز الكثير من المعرقلات والاشكالات التي تواجه القطاعين الاقتصادي والاستثماري .

من جانبه قدم الوزير الضيف أشكال إستثمارية مقترحة للتعاون الإقتصادي بين الطرفين وفق آليات تتضمن الإستفادة من الجانب المعرفي والفني والتكنلوجي للشركات الإيرانية وأحياناً دعم ملفي الغاز والكهرباء في العراق كبدائل للتمويل اللازم للشراكات المقترحة ، مشيراَ في ذلك الى ملف إنشاء ( مدن صناعية مشتركة ) تحظى هي الأخرى بأهتمام الحكومة الأيرانية لما تمثله من فرص إقتصادية متنوعة بقاعدة كبيرة تستقطب الكثير من الصناعات ورؤوس الأموال والشركات وما يرافق ذلك من حركة إقتصادية واعدة .

كما قدم مقترحا يتضمن انشاء مشاريع استثمارية تعنى بخفض إستهلاك المياه في القطاعات الصناعية والزراعية للبلدين وبما ينسجم مع واقع حال دول غرب آسيا ومنها إيران والعراق وما تواجهه من مشكلة شح المياه التي تحظى بأهمية كبيرة .

ووجه رئيس الوفد دعوة رسمية لرئيس الهيئة الوطنية للاستثمار لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية للاطلاع على واقع الاستثمار .

وحضر أعمال اللقاء عدداً من السادة المدراء العامين في الهيئة .

دائرة العلاقات والاعلام – الهيئة الوطنية للاستثمار
9 – كانون الثاني – 2023