رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يعلن عن افتتاح مجلس الاعمال العراقي – الامريكي في بغداد

رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يعلن عن افتتاح مجلس الاعمال العراقي – الامريكي في بغداد

img1

خلال لقاءه نائب وزير الخارجية الامريكية .. واستكمالا لاجتماعات واشنطن

رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يعلن عن افتتاح مجلس الاعمال العراقي – الامريكي في بغداد

التقى الدكتور سامي روؤف الاعرجي رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار السبت 9/ 7/ 2011 السيد توماس نايدز نائب وزيرة الخارجية الامريكية والوفد الاقتصادي المرافق له .
وقال رئيس الهيئة في مؤتمر صحفي موسع مع عدد من وسائل الاعلام ان هذا اللقاء جاء استمرارا واستكمالا للاجتماع الذي عقد في واشنطن والذي كان برعاية وزيرة الخارجية الامريكية السيدة هيلاري كلنتون ونائبها السيد نايدز لمعرفة التقدم الحاصل في ضوء الاجتماع الاول وللاطلاع على اوضاع العراق عن قرب .
معلنا عن الافتتاح الرسمي لمجلس الاعمال العراقي ــ الامريكي في العراق والذي سيكون امتدادا لعمل غرفة التجارة الامريكية في العراق .. حيث سيتعامل بشكل مباشر مع القطاع الخاص العراقي لتشجيع التنمية الاقتصادية في العراق وخاصة في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة كما سيتعامل مع الهيئة الوطنية للاستثمار في جذب المستثمرين للدخول الى القطاعات الاقتصادية المختلفة
واستعرض رئيس الهيئة خلال الأجتماع الثنائي مع نائب وزيرة الخارجية الامريكية ومجموعته عددا من المشاريع الحيوية في العراق ، طالبا دعم بعض المؤسسات المالية الامريكية تقديم التسهيلات المطلوبة للمستثمرين وبما يساعد في دخولهم باسرع وقت ممكن خاصة في مجالات السكن والكهرباء والبنى التحتية والتي تكون في الغالب بحاجة للتمويل ، الامر الذي يتوجب فيه طمئنة البنوك الامريكية من قبل مؤسستين حكوميتين مهمة هي بنك الاستيراد والتصدير الامريكي ومؤسسة الاستثمار الامريكية لما وراء البحار ..
وهما مهمتين جدا في دعم الجهد الكبير الذي يبذل مع المستثمرين وفي مختلف الاختصاصات وبما يعطيهم الضمان بان استثماراتهم تسير في الاتجاه الصحيح وبان العراق هو المركز الرئيس للاقتصاد في الشرق الاوسط ، مؤكدا بان العراق منفتحا في مجال الاستثمار على كل دول العالم للحصول على افضل العروض لكل القطاعات وباشكال مختلفة للاستثمار وان هناك خارطة استثمارية في كل محافظة من محافظات العراق بالاضافة الى الخارطة الوطنية .
من جانبه قال السيد نائب وزيرة الخارجية الامريكية توماس نايدز ان الولايات المتحدة الامريكية هي الشريك والصديق الافضل للعراق وان العراق محظوظ لوجود الكثير من القدرات الدبلوماسية فيه ، مؤكدا بأن المرحلة الانتقالية في المجال الدبلوماسي قد بدأت فعلاً وان هذه المرحلة الانتقالية هي التزام كبير للقطاع الخاص في العراق ، داعيا الشركات الامريكية لاستغلال الفرص المتاحة في العراق في المجالات المختلفة بالتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص ، مؤكدا بأن بذل المزيد من الجهود في هذا المجال من شأنه ان يصنع علاقات متميزة بين البلدين .
الى ذلك رحب السيد بروس لارسن رئيس مجلس الاعمال العراقي – الامريكي بكل من يرغب من الجانب العراقي بالدخول الى عضوية المجلس والمشاركة باعماله التي تتمثل بتشجيع الاستثمارات الامريكية في العراق من خلال الحكومتين العراقية والامريكية وصولا الى هدف المجلس بعراق مزدهراقتصاديا .

ذا وحضر الاجتماعات السيد جيمس جيفري السفير الامريكي في العراق واعضاء السفارة الامريكية في بغداد ، بالاضافة الى اعضاء مجلس الاعمال العراقية الامريكية .