خلال احتفال رسمي في مبنى وزارة الاستثمار المصرية

خلال احتفال رسمي في مبنى وزارة الاستثمار المصرية

img38
اختتم البرنامج الخاص بتدريب كوارد الهيئة الوطنية للاستثمار في العاصمة المصرية القاهرة من خلال الدورة التاسعة والاخيرة والتي جاءت بناء على مذكرة تفاهم وقعها رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي رؤوف الاعرجي ممثلا عن الحكومة العراقية مع وزير الاستثمار المصري الدكتور محي الدين ممثلا عن الحكومة المصرية في شهر شباط للعام 2010.
واكد المستشار الاقتصادي في الهيئة الوطنية السيد عبد الله البندر رئيس الوفد العراقي ان الهدف من مشاركة الهيئة في هذه الدورات التدريبية هو الاطلاع على تجارب الدول في مجال الاستثمار وادارة المناطق الحرة والمناطق الاستثمارية والاستفادة من الخبرات الكبيرة التي تملكها تلك الدول ، فضلا عن تبادل وجهات النظر بما لذلك من نفع على العملية الاستثمارية الجارية حاليا في العراق بصورة عامة ،لاسيما وان مصر من الدول التي تمتلك خبرة طويلة في هذا المجال تمتد الى اربعة عقود من الزمن .
واضاف البندر ان هذه الدورات تأتي في اطار التعاون الاستثماري الفني بين مصر والعراق وان هذه الدورات خرجت اكثر من (488) منتسب توزعو على عدد من مؤسسات الدولة ، اضافة الى الهيئة الوطنية للاستثمار منها هيئة الاوراق المالية وامانة بغداد وهيئات الاستثمار في المحافظات .
وعلى صعيد متصل اكد سفير العراق لدى جمهورية مصر نزار خير الله ان الحكومة العراقية تطمح لتأهيل كوادر عراقية من شأنها النهوض بالعمل المؤسسي في البلاد لدفع عجلة الاقتصاد العراقي ، معبرا عن تقدير الحكومة العراقية لشقيقتها المصرية لما قدمته من دعم واسناد للوفود العراقية التي تزو مصر من اجل التدريب .
من جهة اخرى قال رئيس هيئة الاستثمار المصرية اسامة صالح ان البرامج التدريبية التي نفذت شملت برنامج متخصص في مركز اعداد القادة فيما يخص الادارة الستراتيجية والحكومية والمسئولية الاجتماعية ، اضافة الى برنامج لتطوير خدمات الاستثمار وتهيئة بيئة الاعمال والتعريف بالمناطق الاستثمارية وسياسة الاستثمار في المحافظات وكيفية اكتشاف الفرص الاستثمارية في المحافظات ، مشيرا الى انه تم تنظيم زيارة للمتدربين شملت مجمع خدمات الاستثمار الرئيسي وبعض فروعه في المحافظات