رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار تؤكد دعم الإقتصاد الوطني وإستمراره هدفنا

  رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار تؤكد دعم الإقتصاد الوطني وإستمراره هدفنا

على خلفيه إغلاق مصانع شركة الإتحاد من قبل المتظاهرين

  رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار تؤكد دعم الإقتصاد الوطني وإستمراره هدفنا

 

أكدت رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سها داود نجار ان زيارتنا اليوم السبت 20/3/2021 مقر شركه الإتحاد للصناعات الغذائية هو لدعم وإسناد صرح اقتصادي وصناعي مهم ليس في العراق فقط وإنما في المنطقة ولضمان إستمرار العمل فيه، مؤكدة ان  إغلاق معمل صناعة الزيوت في الشركة و توقف الانتاج فيه سيكون له نتائج سلبيه مزدوجة على الاقتصاد المحلي والمستهلك معا خاصة مع تصدر المستهلك العراقي قائمة اولويات اهتمام الحكومة وليس ببعيد عن  المواطن العراقي ما يمثله خسارة  نحو ٣٠٠٠  عائلة عراقية لمصدر دخلها  وهو عدد موظفي المعمل في ظرف اقتصادي حرج .

وأضافت اننا في هذه المؤسسة الاقتصادية نعمل لتحقيق اهداف الدولة الرامية  للنهوض بالاقتصاد العراقي سواء في قطاع الدولة او القطاع الخاص وان  توقف انتاج مادة مهمة تلبي كامل حاجة السوق من  الزيوت لا تصب في مصلحة الجميع لانه سيسهم بأرتفاع اسعار المنتج   الامر الذي يستدعي تظافر كل الجهود للخروج من هذه الازمة و هذا ما جئنا من اجله اليوم وقد استمعنا لجميع الاطراف وخرجنا بحلول تضمن الحفاظ على هذا الصرح المهم الذي لم يدخر القائمين عليه جهدا  لاستقرار اسعار منتجاته  في السوق المحلي الذي تحكمه ظروف انتاجية تتعلق بالبورصة العالمية للمواد الاولية الداخلة في انتاجه اسوة  بمثيلاته  من نفس الصناعة عالميا .

 

من جانبه عزا السيد محمد حسين علي نعمه رئيس مجلس ادارة شركة الاتحاد التداعيات التي لحقت بارتفاع سعر مادة زيت الطعام الى قلة المحصول العالمي لهذه المادة في دولة اوكرانيا التي تمثل المجهز الوحيد والرئيسي لمادة الزيت الخام لكل العالم فبعد ان كان الانتاج العالمي يصل الى ١٦ مليون طن في  العام الماضي بينما شهد هذا العام انخفاضاً الى ١٠ مليون طن بسبب الفيضانات واحتراق نحو ستة مليون منه الأمر الذي اسهم في أرتفاع أسعار الزيت متاثراً بسياسة العرض والطلب في السوق، موضحا ان هذه الصناعة تتاثر الى حد كبير بأسعار السوق العالمية الى جانب تكلفة التصنيع والنقل البري والبحري لتشكل في النهاية ارتفاعاً في سعر المنتج المحلي.

واعداً بأنعكاس التغيرات الايجابية العالمية التي يمكن ان تطرأ على هذه الصناعة على السوق المحلي وبما يسهم باستقرار اسعار هذا المنتج في السوق .

هذا وحضر أعمال الزيارة كل من اللواء الحقوقي علي هلال الشمري قائد شرطة محافظة بابل والسيد رياض الموسوي ممثلاً عن وزارة التجارة والسيد ابو حيدر الشحماني ممثل تنسيقيات مظاهرات محافظة بابل .