رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار : تنفيذ المشاريع الستراتيجة يعطي زخماً إيجابياً للإقتصاد  العراقي

رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار : تنفيذ المشاريع الستراتيجة يعطي زخماً إيجابياً للإقتصاد  العراقي

خلال جولة تفقديه لمشروع مطار كربلاء  الدولي

رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار : تنفيذ المشاريع الستراتيجة يعطي زخماً إيجابياً للإقتصاد  العراقي

اكدت رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سها داود نجار ان تنفيذ المشاريع الاستثمارية الستراتيجية ومنها مشروع مطار كربلاء الدولي يعطي زخما ايجابيا للاقتصاد العراقي ويشجع المستثمرين على الدخول في العملية الاستثمارية القائمة حاليا   ، مبينة ان الهيئة داعمة لكل الجهود الرامية لتنفيذ تلك المشاريع في المحافظات العراقية كافة .

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية قامت بها رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الاحد ٢٠/١٢/٢٠٢٠ الى مشروع مطار كربلاء الدولي وكان في استقبالها نائب الامين العام  للعتبة الحسينية الحاج حسن حيث قدم القائمين على المشروع شرحا تفصيليا عن المشروع وماتم انجازه ، من جانبها  اشادت رئيس الهيئة بتقدم نسبة الانجاز في مراحل عمل المشروع ، مبينة انه يصب في صميم مايحتاجه الاقتصاد العراقي اليوم من بنى تحتية ومشاريع استراتيجية للنهوض بواقع الاقتصاد العراقي وان هذا المشروع سيخدم المنطقة بصورة عامة ومحافظة كربلاء المقدسة بصورة خاصة .

وعلى صعيد ذي صلة  تزامنت تلك الزيارة بزيارة لجنة من البرلمان العراقي ترأسها النائب وليد السهلاني رئيس لجنة الخدمات وكان في عضويتها كلا من النائب سعد مايع عن لجنة الامن والدفاع والنائب حميد الموسوي عن لجنة الاقتصاد والاستثمار  ، حيث رافقت اللجنة النيابيه  رئيس الهيئة في جولتها التفقدية لمرافق المشروع ومنها برج المراقبة ومدرج المطار والمباني الادارية الخاصة بالحقل الجوي ومعدات الملاحة الجوية ، اضافة الى الموقع الذي تعرض لقصف من قبل قوات  التحالف الدولي في شهر اذار الماضي ووعدت اللجنة بكتابة تقرير مفصل عن الزيارة واهمية المشروع الاقتصادية ورفعه الى رئاسه المجلس .

كما تضمنت الجوله التفقديه زياره  رئيس الهيئة لمقر العتبة الحسينية المقدسة حيث التقت   امينها العام سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي وثمنت دور العتبات المقدسة في اقامة المشاريع الكبيرة التي تعود بالنفع على المواطن في محافظة كربلاء.

من جانبه اشاد الكربلائي بدور الهيئة في تحريك عجلة الاستثمار في العراق وما لذلك من اهمية في التنمية الاقتصادية  ، مشيرا الى اهمية اقامت المشاريع الستراتيجية الكبيرة في كربلاء وفي مقدمتها مطار كربلاء الدولي ومستشفى الحسين لمعالجة الامراض  السرطانيه وما لهذه المشاريع من دور متميز  في ايجاد فرص عمل للشباب وخدمة المحافظة  .

مدير المشروع المهندس مصطفى عجينه كشف عن وصول نسبة الانجاز في  المشروع الى 32 %  ، مفيدا ان  النسبة سترتفع بشكل طردي مع استلام الدفعة الاولى من القرض الممنوح للمشروع والبالغة ١٥٠ مليار دينار من اصل المبلغ الاجمالي والبالغ ٣٠٠ مليار دينار ، حيث سيتم اعطاء المبلغ على شكل دفعات حسب نسب الانجاز الذي سوف تقوم بتقيمة لجنة هندسية من مصرف الرافدين المانح للقرض.

واضاف ان المطار معد وفق تصاميم الشركة الفرنسية  المختصة بهذا المجال وبطاقة استيعابية تصل الى ٢،٥ مليون مسافر بالسنة بعد استكماله خلال مدة اقصاها سنتين  في حال كانت هناك انسيابية في التمويل من قبل مصرف الرافدين على ان  ترتفع نسبة الاستيعاب الى ٢٠ مليون مسافر خلال العشرين سنة القادمة ، مبينا ان هناك خمس شركات استشارية من جنسيات مختلفة منها برتغالية وفرنسية وامريكية تراقب عمل المشروع الذي ينجز  باشراف المهندس منهل الحبوبي امين عام بغداد السابق .