الهيئة الوطنية للاستثمار تعقد ملتقى الاعمال والاستثمار العراقي – السنغافوري

الهيئة الوطنية للاستثمار تعقد ملتقى الاعمال والاستثمار العراقي – السنغافوري

بحضور دولة نائب رئيس الوزراء الدكتور روز نوري شاويس

 

الهيئة الوطنية للاستثمار تعقد ملتقى الاعمال والاستثمار

 العراقي – السنغافوري

 

بحضور دولة نائب رئيس الوزراء الدكتور روز نوري شاويس عقدت الهيئة الوطنية للاستثمار في بغداد ليومي 3- 4/3/2013 ملتقى الاعمال والاستثمار العراقي – السنغافوري بهدف اطلاع وفد الشركات السنغافورية الذي يزور بغداد على الفرص الاستثمارية المتاحة في العراق ، فضلا عن تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين الصديقين .

واكد دولة نائب رئيس الوزراء في كلمة افتتاحية ان الحكومة تعمل على دعم القطاع الخاص واشراكه بعملية التنمية في البلاد من خلال ادخال تعديلات على عدد من القوانين النافذة بما يمنح تسهيلات اكبر للمستثمرين الاجانب للدخول في العملية الاستثمارية في العراق ، معربا عن رغبة الحكومة في خلق شراكات اقتصادية استراتيجية في كافة القطاعات الاقتصادية مع جمهورية سنغافورة ، فضلا عن تعزيز التبادل التجاري بما يخدم المصالح المشتركة .

من جانبه رحب رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي رؤوف الأعرجي في كلمة له في الملتقى بالوفد الاقتصادي السنغافوري الضيف ، مستعرضا الفرص الاستثمارية والتنموية في العراق ، كما حث الشركات السنغافورية على المشاركة في العملية الاستثمارية وفي مختلف القطاعات الاقتصادية والتنموية في العراق بما فيه مصلحة البلدين الصديقين .

واوضح الاعرجي ان الهيئة ستوفر للمستثمر الراغب بالعمل في العراق جميع الامتيازات والضمانات التي يكفلها له قانون الاستثمار رقم 13 لسنة 2006 وتعديلاته ، مبينا ان الهيئة وفي اطار سعيها لتهيئة المناخ الأستثماري المناسب في العراق تم أكمال التعديل الثاني على قانون الاستثمار وهو بطريقه للتشريع ، حيث ستوفر هذه التعديلات المزيد من التسهيلات للمستثمرين بما يسهم في تطوير العمل الاستثماري في البلاد .

ودعا رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الشركات السنغافورية لعقد شراكات استثمارية مع القطاع الخاص العراقي وفي جميع القطاعات ، مشيرا إلى أن سنغافورة من البلدان المتقدمة اقتصاديا ولاسيما في قطاع المال والتسهيلات المصرفية ، إضافة إلى القدرات التي تتميز بها شركاتهم في مجال بناء الوحدات السكنية والبنى التحتية والموانيء والمطارات وغيرها .

من جانبه قال السفير السنغافوري غير المقيم في العراق زينول رشيد خلال الملتقى أن شركات بلاده لديها الرغبة للدخول إلى السوق العراقية والاستثمار فيه، وخاصة في مجال النفط والغاز، إضافة إلى إنشاء المطارات والبنى التحتية و التبادل التجاري بين البلدين.

وأضاف رشيد أن سنغافورة لديها الخبرة الكافية التي يمكن إن يستفيد منها العراق في تطوير اقتصاده والنهوض به من جديد ، مبينا أن بلاده ترغب بزيادة التبادل التجاري بين البلدين وخاصة أنها تعتمد على النفط العراقي وبنسبة 95%.

وعلى هامش الملتقى وخلال يومين تم عقد ورش عمل بين القطاع الخاص العراقي ممثل                  بـ( اتحاد الغرف التجارية ، أتحاد الصناعات ، اتحاد رجال الأعمال ، مجلس الأعمال الوطني العراقي ، رابطة المصارف العراقية ، التجمع الأقتصادي واتحاد المقاولين العراقيين )                  و ممثلوا الشركات السنغافورية الضيف لتبادل الأفكار ووجهات النظر ، فضلا عن دراسة امكانية الشراكة في تنفيذ المشاريع لخدمة البلدين الصديقين .