ردا على تصريحات السيد النائب جواد الشهيلي

ردا على تصريحات السيد النائب جواد الشهيلي

الهيئة الوطنية للاستثمار .. الهيئة خالية من المفسدين والمشاريع الاستثمارية ماضية بالانجاز

دأب البعض أن لا يرى النجاحات والانجازات التي تتحقق على يد العراقيين المخلصين الا بسوداوية وشوؤم في الوقت الذي لابد فيه ان تتظافر كل الجهود الخيرة بدعم كل منجز يدفع البلاد الى الامام نحو التقدم والأزدهار.

واليوم حيث الحملات الدعائية الانتخابية للكتل والكيانات السياسية في ايامها الاخيرة قبيل انتخابات مجالس المحافظات في صباح يوم 20/4/2013 وتنافس المشاركين ، تأتي تصريحات السيد النائب جواد الشهيلي لبرنامج ستوديو الساعة التاسعة على قناة البغدادية والتي نرى فيها هجوما غير مبرر على الهيئة الوطنية للاستثمار.

اذ تستغرب الهيئة بشدة من هذه التصريحات التي يبدو فيها السيد النائب مغتاضا من اشادة دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري كامل المالكي للهيئة ورئيسها الدكتور سامي الاعرجي .

ونقول للسيد النائب الشهيلي ان من عمل في اعقاب سقوط النظام السابق عام 2003 وحتى هذه اللحظة بامانة واخلاص وتفاني في كل موقع شغله وما حظى به من دعم ومساندة من المشاركين الرئيسيين في العملية السياسية حيث تم ترشيحه من قبلها لتسنم مناصب وزارية عدة ، وكذلك دوره في المحافظة على وزارة الصناعة والمعادن وشركاتها من التفكك والضياع في ظروف صعبة والمساهمة في ايقاف الوزارة على قدميها والحفاظ على موظفيها عندما كان وكيلا للوزارة ، حري ان يثنى عليه ولا يشكك بنزاهته .

وفيما يخص مشروع مدينة بسماية السكني .. تؤكد الهيئة ان هذا المشروع هو اكبر مشروع سكني بتاريخ العراق و منطقة الشرق الأوسط الذي يتضمن بناء 100 الف وحدة سكنية متكاملة الخدمات وفق المعايير الدولية الحديثة ليستفيد منها المواطنيين من ذوي الدخل المحدود ( من الموظفين والمتقاعدين وعموم المواطنين ) وبأسعار مخفضة قياسا بأسعار السوق المحلية ، اذ يسدد المواطن ( 10 % ) من قيمة الوحدة السكنية بدلا من ( 25 % ) تلبية لطلب غالبية المسجلين والراغبين بالتسجيل ويقسط باقي المبلغ لمدة تقارب (20 ) سنة ، فيما ستغطي الشركة ( 75 % ) من قيمة كلفة المشروع وهذا ما معمول به مع كافة الشركات الأستثمارية .

كما تجدر الأشارة الى أن الشركة المنفذة ( هانوا ) التي باشرت بالعمل في الموقع قد تسلمت ( 10 % ) من قيمة المشروع دفعت من قبل البنوك العراقية مقابل ضمانة بنكية ليعاد اليها بعد أستلام الدفعات من المواطنين المسجلين على الوحدات السكنية .

وتتسائل الهيئة الوطنية للاستثمار أين الفساد الذي يتحدث عنه السيد النائب جواد الشهيلي أزاء هذه الحقائق ، واذا كانت لديه معلومات خلاف ما نعرفه والجهات الساندة للمشروع فالاجدر أن تقدم الى الهيئة بدلا من التشهير عبر القنوات الفضائية .

الهيئة الوطنية للاستثمار