رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يعلن تأسيس مجلس الاعمال العراقي – التشيكي المشترك

رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يعلن تأسيس مجلس الاعمال العراقي – التشيكي المشترك

img5

برعاية دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري كامل المالكي
رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يعلن تأسيس مجلس الاعمال العراقي – التشيكي المشترك

اكد دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري كامل المالكي رغبة حكومة العراق الجادة بتعزيز افاق التعاون المشترك مع جمهورية التشيك وعلى كافة الصعد ، واصفا زيارة الوفد التشيكي الى بغداد بانها نقلة نوعية في العلاقات الثنائية بين البلدين ومن شأنها ان تفتح ابواب التعاون في مجالات كثيرة والتي سنعمل على تعزيزها في زيارتنا الى جمهورية التشيك التي ستتوج ما بدأ به رئيس الحكومة التشيكية في بغداد .
جاء ذلك خلال اعمال منتدى رجال الاعمال الاستثماري العراقي – التشيكي الذي عقد في بغداد للفترة 23-24/5/2011 ، مبينا ان الحكومة تعمل على خلق بيئة استثمارية جاذبة لرؤوس الاموال تكون مميزة في المنطقة من خلال تهيئة جميع الظروف الامنية والتشريعية واللوجستية الاخرى .
من جانبه اكد رئيس الوزراء التشيكي السيد بيتر نيتشاس استعداد بلاده لتقديم الخبرات الفنية اللازمة في مجالات اقتصادية مختلفة في ظل المكانة البارزة التي اصبحت تحتلها جمهورية التشيك في الاتحاد الاوربي والعالم .
مبينا جاهزية الشركات التشيكية للدخول الى السوق العراقية باحدث التقنيات التكنلوجية القادرة على حل عددا من المشاكل التي تواجه الاقتصاد العراقي بعد الاتفاق بين الطرفين وان جمهورية العراق والتشيك سارا في طريق الحرية والديمقراطية الذي سيفتح الابواب بين البلدين على مصراعيها في ظل دعم ورعاية الحكومة في البلدين .
الى ذلك اعلن رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي رؤوف الاعرجي عن تأسيس مجلس الاعمال العراقي – التشيكي المشترك على هامش المباحثات التي شهدها اللقاء الموسع بين رجال الاعمال العراقيين والتشيك الهادف لتوطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين وبما يسهم في عقد شراكات اقتصادية.
واستعرض رئيس الهيئة خلال اعمال المنتدى الفرص الاستثمارية المتاحة في العراق في عشرة قطاعات اقتصادية هي ( النفط والغاز ، الصناعة ، الزراعة ، الأسكان ، الأتصالات ، التربية والتعليم ، الصحة ، الكهرباء ، النقل و السياحة ) ، كما تطرق الى اشكال الاستثمار المعمول بها في العراق والمتضمنه الاستثمار المباشر بموجب قانون الأستثمار العراقي رقم 13 لسنة 2006 المعدل او الشراكة بين رجال الأعمال والشركات التشيكية مع القطاعين العام والخاص العراقي ، بالاضافة الى الشراكة بين القطاع الخاص التشيكي والعراقي للدخول مع القطاع العام العراقي في عملية الأصلاح الأقتصادي لشركاته .
وافاد رئيس الهيئة ان العراق يعمل على الاستفادة من تجربة جمهورية التشيك في التحول من الأقتصاد المركزي الى أقتصاد السوق وهو يخوض اليوم تجربة رائدة و كبيرة في هذا الاتجاه من خلال اصدار القوانين والتعليمات والأنظمة للتحول خلال فترة محددة من الأقتصاد الشمولي الى أقتصاد السوق .
هذا وعقد في مقر الهيئة الوطنية للاستثمار سلسلة من اللقاءات الاقتصادية بين رجال الاعمال في كلا البلدين وبمشاركة روؤساء وممثلين لاكثر من 30 شركة تشيكية و25 شركة عراقية من مجلس الأعمال الوطني العراقي وحضر اللقاء وزير الصناعة والتجارة لجمهورية التشيك السيد مارتن كوتسورك .