رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يؤكد القطاع الخاص شريكا مهما في عملية بناء العراق

رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يؤكد القطاع الخاص شريكا مهما في عملية بناء العراق

خلال لقائه رؤوساء اتحادات الغرف التجارية في المحافظات
رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار يؤكد … القطاع الخاص شريكا مهما في عملية بناء العراق

قال الدكتور سامي رؤوف الأعرجي رئيس الهيئــــة الوطنيـــة للاستثمار أن وجـــود ( قاعدة معلومات ) أو بنك معلومات يضم كل الكفاءات الأقتصادية في القطاع الخاص العراقي تأخذ بنظر الأعتبار الأختصاصات المتنوعة في كل المحافظات هي مسألة ضرورية وملحة ومن شأنها أن تسهم في تطوير القطاع الخاص في العراق .
واضاف خلال لقائه رئيس أتحاد الغرف التجارية ورؤوساء اتحادات الغرف التجارية في المحافظات الخميس 5/1/2012 أن أتحاد الغرف التجارية يمثل أحد أهم رواد العملية الأقتصادية في العراق ، كما لعب دوراً تأريخياً مهماً في السياسة والأقتصاد .
مستعرضاً تأريخ القطاع الخاص في العراق ممثلاً بالأتحادات والجمعيات والمنتديات التجاريــــة وما أنبثــق عنها من كيانات أقتصاديـــة مهمـــة من بينها(مجلس الأعمال الوطني العراقي ) الذي يضم ما يزيد عن الـ( 100 ) مؤسس .
مؤكداً على أهمية فسح المجال أمام جميع ممثلي القطاع الخاص للمشاركة في الأنشطة الأقتصادية المنظمة داخل وخارج العراق وبما يعكس ثقافة استثمارية اقتصادية عميقة تعبر بشكل ايجابي عن نشاط القطاع الخاص في العراق.
وعن التعاون مع المنظمات الدولية الكبيرة التي تسعى للاطلاع على تجربة القطاع الخاص في العراق أشار الى ضرورة صنع (توأمة) بين القطاع الخاص العراقي وبعض المنظمات الدولية الكبرى التي لها شروطها ومتطلباتها ومن شأنها أن تفتح الآفاق الواسعة والرحبة لأقتصاد عراقي حر .
مشدداً على أهمية أن تكون هذه العلاقات مستمرة ومتواصلة وان لا تقتصر على حضور المنتديات والمؤتمرات فقط الأمر الذي يساعد في جذب هذه التجمعات الدولية من خلال التنظيمات المهنية الخارجية والداخلية وأصحاب رؤوس الأموال ورجال الأعمال الذين يمثلون ركيزتنا في الخارج والذين يسهمون في شد شركاتهم وأعمالهم للدخول في السوق العراقي من خلال أتصالهم ومعرفتهم بالقطاع الخاص في العراق .
الى ذلك اوضح رئيس الهيئة بأن مشاريع مهمة وكبرى تنتظر القطاع الخاص في العراق وأهمية أن يكون لهم دوراً متميزاً فيها ممثلة بالمشاريع الاستثمارية والدفوع الآجلة ، فضلا عن ( الشراكات الأستثمارية ) مع القطاع العام التي ستكون ميداناً واسعاً للقطاع الخاص العراقي .
كما اكد رئيس الهيئة على ضرورة التعاون مع هيئات الاستثمار في المحافظات للعب دور مهم في التنمية الاقتصادية للمحافظات وتقديم افضل الخدمات للمواطنين .
من جانبه قدم السيد جعفر الحمداني رئيس اتحاد الغرف التجارية عرضا تفصيليا بتاريخ أتحاد الغرف التجارية في العراق الذي تأسس في العام 1889 ويضم أكثر من مليون تاجر و( 176 ) الف شركة مسجلة ، معبراً عن أستعداد الأتحاد ممثلاً برؤوساء الغرف التجارية في المحافظات لمد جسور التعاون ووضع كل أمكانيات الأتحاد بيد الحكومة والهيئة الوطنية للاستثمار التي ترعى النشاط الخاص في العراق للمشاركة في البناء ، مؤكداً حاجة الأتحاد الدائمة لدعم الحكومة المعنوي و المادي وأشراك الأتحاد وممثليه بالأنشطة الأستثمارية المتميزة داخل وخارج العراق والتي من شأنها ان تسهم في تطوير امكانياتهم وخبراتهم .
وأستمع رئيس الهيئة الى عدد من المقترحات والآراء من قبل رؤوساء الغرف التجارية في المحافظات والمتعلقة بالأستثمار في القطاعات المختلفة ، وأشراك الغرف التجارية بالفرص الأستثمارية المعروضة للاستثمار وتعاون هيئات الاستثمار في المحافظات مع الغرف التجارية وتسهيل مهامها بالمشاركة في البناء والاعمار ، معربا عن أمله بالمساهمة بحل تلك المشاكل أو أيصالها الى الجهات المعنية بها .