رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار … يشدد على ضرورة مراعاة المحاور الاقتصادية والخصوصية في وضع الخارطة الاستثمارية لكل محافظة

رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار … يشدد على ضرورة مراعاة المحاور الاقتصادية والخصوصية في وضع الخارطة الاستثمارية لكل محافظة

شدد رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي رؤوف الاعرجي على ضرورة مراعاة المحاور الاقتصادية والخصوصية في وضع الخارطة الاستثمارية لكل محافظة وتحديد المشاريع حسب اولويتها واهميتها للمحافظة ان كانت سكنية او زراعية او صناعية .

جاء ذلك خلال ترأسه الاجتماع الدوري السادس لهيئات الاستثمار في المحافظات يوم الاحد 6/ 9 /2010 في مقر الهيئة الوطنية للاستثمار ، كما وجه رئيس الهيئة بضرورة تحديث قاعدة البيانات للمشاريع الاستثمارية في كل محافظة وتقييم نسب الانجاز لكل مشروع منها والوقوف على اسباب توقف اي مشروع من تلك المشاريع وايجاد الحلول الناجعة لتك الاسباب ، فضلا عن تقديم كل التسهيلات والمميزات للمستثمر والتي يكفلها له قانون رقم (13) لعام 2006 .

واكد الاعرجي على تخصيص الاراضي للمشاريع الاستثمارية الضخمة لاسيما مشروع المليون وحدة سكنية ، مبينا انه يجب اختيار الأراضي المخصصة لبناء الوحدات السكنية قريبة من المدن ومراكز المحافظات او اختيار مساحات كبيرة خارج المدن تصلح لتكون مدينة متكاملة الخدمات ، اضافة الى ضرورة توطيد التعاون مع الحكومات المحلية والجهات القطاعية في تلك المحافظات بشأن تخصيص الاراضي .

وبخصوص توزيع الوحدات السكنية على منتسبي الدولة ضمن مشروع المليون وحدة سكنية الذي تتبناه الهيئة بين ان على رؤساء الهيئات معرفة عدد المنتسبين الراغبين بشراء تلك الوحدات داخل كل محافظة وتنظيم العملية من خلال حصر هذه الإعداد والتأكد من استيفائهم لجميع الشروط و اللوائح القانونية المطلوبة .

مع تحيات المكتب الاعلامي في الهيئة الوطنية للاستثمار