دورة تدريبية خاصة لإدارة مناطق الاستثمار في العراق

دورة تدريبية خاصة لإدارة مناطق الاستثمار في العراق

123

نظمت الهيئة الوطنية للإستثمار في بغداد الثلاثاء الماضي بالتعاون مع برنامج الإستثمار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمنظمة التعاون و التنمية الإقتصادية (OECD) دورة تدريبية خاصة عن إدارة المناطق الإستثمارية في العراق استمرت ليومين بهدف تطوير الكوادر المشاركة وإعدادها لإدارة تلك المناطق والمزمع إقامتها في عدد من المحافظات . مستشار الهيئة الدكتور عبد الله البندر في كلمة إفتتاحية القاها نيابة عن رئيس الهيئة الدكتور سامي رؤوف الاعرجي بهذه المناسبة رحب بالمشاركين في الدورة الذين يمثلون عدة وزارات منها ( الصناعة و المعادن , الإتصالات , المالية ) ،وهيئات الإستثمار في المحافظات , فضلا عن الهيئة الوطنية للإستثمار , مؤكداً إن نهج الهيئة التي تتبعه في عملها هو خلق كادر متطور و مطلع على التجارب العالمية في مجال تطوير العمل الإستثماري في عموم العراق ومن بينها إدارة المناطق الإستثمارية . وأضاف البندر إن منظمة التعاون الإقتصادية ( OECD) لها دور كبير في العمل على تفعيل مفهوم المناطق الإستثمارية لما لها من أهمية في جذب الإستثمارات الأجنبية إلى البلاد , حيث عقدت المنظمة مع الهيئة عدة إجتماعات في دول مختلفه منها ( فرنسا , الأردن , تركيا , لبنان) نتج عنها إعداد مسودة نظام المناطق الإستثمارية و هو الآن في طور التشريع , مبينا إن هذه الدورة قدمت للمشاركين أساليب جديدة في جذب الإستثمارات الكبيرة للبلاد من خلال مفهوم المناطق الإستثمارية وكيفية عملها و إدارتها . من جانبه أعرب السيد أندرس جونسن منسق مشروع العراق في منظمة التعاون الإقتصادي و التنمية (OECD) في كلمة له عن سعادته بإقامة هذه الدورة في العراق بعد ما كانت تقيم المنظمة دورات مماثلة في دول الجوار , مشيدا بالدور الإقتصادي المهم الذي يلعبه العراق في المنطقة و التطور الملحوظ الذي يشهده في الفترة الأخيرة. الجدير بالذكر إن الهيئة الوطنية للإستثمار وفي إطار سعيها لتشجيع وتمكين الإستثمار الأجنبي الخاص في العراق وبهدف التغلب على بعض المعوقات التي رافقت تنفيذ المشاريع الإستثمارية تبنت مفهوما ( المناطق الإستثمارية ) إستنادا لمادة / 9 من قانون الإستثمار رقم 13 لسنة 2006 وتعديلاته ، وقد رشحت الهيئة عدد من المناطق الاستثمارية لغرض تهيئتها امام المستثمرين منها على سبيل المثال لا الحصر ( منطقة مطار بغداد الدولي ، محطة حطين في محافظة بابل ، منطقة الفرات الاوسط ، المنطقة الحرة بين محافظتي نينوى ودهوك ( فليفل ) ومنطقة الزبير في البصرة ) .