الهيئة الوطنية للاستثمار تستضيف ورشة عمل لاصلاح وتنظيم قطاع الكهرباء في العراق

الهيئة الوطنية للاستثمار تستضيف ورشة عمل لاصلاح وتنظيم قطاع الكهرباء في العراق

img7

بالتعاون مع وزارة الكهرباء وعدد من الخبراء في مجال الطاقة
الهيئة الوطنية للاستثمار تستضيف ورشة عمل لاصلاح وتنظيم قطاع الكهرباء في العراق

انعقدت في الهيئة الوطنية للاستثمار الاثنين 16/5/2011 ورشة العمل الخاصة باصلاح وتنظيم قطاع الكهرباء بالتعاون بين وزارة الكهرباء والهيئة الوطنية للاستثمار والمؤسسة الدولية للتنمية الامريكية والقسم الاقتصادي في السفارة الامريكية.
وأفتتحت اعمال الورشة بكلمة لوزير الكهرباء الاستاذ رعد شلال استعرض خلالها خطة الوزارة المركزية للاعوام 2011 – 2015 لاعادة بناء شاملة واساسية للمنظومة الكهربائية متوافقة مع المعايير العالمية ورؤية واضحة لاحتياجات واوليات قطاع الكهرباء على المديين القصير والبعيد ، موضحاً ان هذه الخطة تعتمد على محورين اساسيين يتمثل الاول بتأهيل محطات انتاج الطاقة العاملة ، بينما يركز المحور الثاني على بناء محطات انتاجية جديدة (غازية ، بخارية ، وديزل ) بشكل متزامن مع تأهيل المحطات مع تغير تلك الخطة في ضوء المتغيرات الحاصلة.
واوضح ان الوزارة ولمعالجة العجز الحالي بتجهيز الطاقة الكهربائية الى قطاع المستهلكين وضعت خطة عاجلة لادخال نحو (5000) ميكا واط من وحدات الديزل لتكون جاهزة للتشغيل صيف عام 2012.
آملا ان توفر هذه الوحدات ستة ساعات اضافية لتجهيز الطاقة الكهربائية ليصل عدد ساعات التجهيز المتوقعة صيف عام 2012 بحدود (16) ساعة يوميا .
من جانبه اكد رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي رؤوف الاعرجي ان قطاع الكهرباء هو قطاع اساسي وحيوي وهناك رؤى مختلفة في كيفية ادارته في المفهومين الاقتصادي والاداري الصحيح في توجهات الدولة نحو اقتصاديات السوق.
مشيرا الى نسبة الضائعات في الطاقة الكهربائية سواء كانت على مستوى الاتاحة والوثوقية في الانتاج أو على مستوى النقل والتوزيع والتي تصب في نهاية الأمر في كيفية ادارة هذا القطاع .
من هذا المنطلق حرصت الهيئة على استضافة نخبة من المعنين في وزارة الكهرباء والمؤسسة الدولية للتنمية الامريكية مع القسم الاقتصادي في السفارة الامريكية من الذين لديهم خبرة واسعة في هذا الجانب للبحث في كيفية الدخول في اصلاحات حقيقية سواء كانت في الجانب الاداري او الجانب الاقتصادي وبما يؤهلها لأن تكون منضومة قوية وكبيرة قادرة على تأمين احتياجات المواطنين ، منوها الى ان هذا المشروع هو بداية سيأخذ سنوات عديدة وقد بدأنا في الاصلاح الاقتصادي في جانب الانتاج وعلينا ان نتواصل في جوانب النقل والتوزيع .
الى ذلك اكد الاستاذ عادل حميد المستشار في وزارة الكهرباء ان الوزارة طرحت خطتها للاستثمار والمتضمنة توفير (2750) ميكا واط لاربع مواقع في شط البصرة والعمارة والسماوة والديوانية وقد قطعت الوزارة شوطا بالتعاون مع الهيئة الوطنية للاستثمار في هذا الجانب والوزارة حاليا في مرحلة اعلان الفائزين ، حيث ستشهد الفترة القليلة القادمة تسمية الفائز (المرشح الاول ) لكل موقع من المواقع الاربعة .
وعلى الصعيد ذاته أستعرض السيد آلن أيزن خبير في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ( USAID ) بعض الأشكال المقترحة لأصلاح الكهرباء في العراق و المعمول بها عالمياً و المتمثلة بأستحداث مؤسسات حكومية لأقسام الكهرباء أو الخصخصة وفق عقد أداري قد يمتد لستة سنوات لمعالجة النقص الحاصل في الكهرباء مع بعض أشكال المنافسة التي نجحت في عدد من دول العالم مشيراً الى ضرورة الأهتمام ببعض النقاط الهامة في عملية أصلاح الكهرباء والمتمثلة بنظام الحسابات و الميزانية مع تحديد الأسعار ، فضلاً عن نظام المشتري الفردي و المعمول به في كل دول العالم .
هذا وحضر اعمال الندوة القنصل الاقتصادي في السفارة الامريكية السيد ديل ابلر .